Monday, April 21, 2008

السيميائى

إن بهجة الحياة ليست شيئا آخر غير احتمال تحقيق الحلم

عليه أن يختار بين شيئا يريده و شيئا يألفه

عندما تصبح الأيام متشابهه فمعنى ذلك أن الناس قد كفوا عن أن يلحظوا الأشياء الطيبة التي تمر بحياتهم بينما تعبر الشمس السماء

لقد وعدت أن اتخذ قراراتي بنفسي

في العالم دائما شخصا ينتظر الآخر

-و لكن ربما كنت أود أن اعرف المستقبل لكي اتاهب لما هو مقدر أن يحدث
-إن تكن أشياء حسنة فستجئ كمفاجأه طيبة, و إن تكن أشياء سيئة فستقاسي كثيرا قبل أن تقع

القرارات لا تمثل إلا بداية شيئا ما

كلما اقترب الإنسان من حلمه, أصبحت الأسطورة الذاتيه مبرر الحياة الحقيقي

الصحراء مترامية الأطراف, نائية الآفاق تشعر الانسن بضآلته و تلزمه الصمت

كل شيئ مكتوب

لم يكن مهم عدد المرات التي ينحرف فيها مسار القافلة مادامت تتجه إلي الهدف نفسه

لا ينبغي لإنسان أن يخشى المجهول, لأن بوسع كل إنسان أن يغير حياته و أن يحصل على ما يلزمه

لا تكن قليل الصبر و قل كما قال الحادي كل عندما تحين ساعة الأكل, و في ساعة المسير سر

الموت غدا شأنه شأن الموت في أي يوم آخر, فقد خلق كل يوم إما لكي تحياه أو لكي نرحل فيه عن الحياة

عندما نريد شيئا يتآمر الكون كله لكي يسمح يتحقيق حلمنا

قلبك هناك حيث يوجد كنزك, لابد من العثور على كنزك حتى يصبح لكل ما اكتشفته معنى

مجرد وجود هذا العالم هو ضمان لوجود عالم ارقى منه

من الطبيعي أن نشعر بالخوف حين نبادل كل ما نجحنا في أن نحصل عليه من أجل حلم

ما من قلب تعذب و هو يسعى وراء أحلامه, لأن كل لحظة من البحث هي اقتراب من الله و من الأبديه

No comments: