Wednesday, December 23, 2009

هل اتذكرني

السؤال عن التغيير في النفس البشرية يشغل بالي طويلاً, هل يتغير الإنسان و إذا كان فما الذي يجعله يتغير, الإنسان يتغير و دليلي في ذلك حديث النبي الكريم "إنما العلم بالتعلم و إنما الحلم بالتحلم و إنما الصبر بالتصبر", أما ما الذي يجعل الانسان يتغير فهذا ما لم أجده مثبتاً حتى الآن

في رائعة صوفي كنسيلي هل اتذكرني*, يأتي يوم عادي في حياة ليكسي الموظفة, متوسطة الجمال صاحبة فك يمتد بسبب الثنايا العليا, تخرج ليكسي مع صديقاتها بعد العمل و تتعرض لحادث سيارة, تفيق بعدها في المستشفى لتجد نفسها في حياة مختلفة

يخبرها من حولها أنه مضت ثلاث سنوات منذ ذلك اليوم الذي تذكره و أنها أصيبت بفقدان جزئي للذاكرة, تتفحص ليكسي وجهها في المرآة لتجد أن أسنانها قد أصبحت غاية في الجمال و أنها تحولت إلي فتاة رشيقة, و تفاجئ بعد ذلك بالعديد من الدلالات على أنه قد مضت بالفعل ثلاث سنوات على آخر حدث تذكره, فقد وجدت شخصاً لا تعرفه يخبرها أنه زوجها بل و يجعلها تشاهد تسجيل حفل الزفاف, و تكتشف أنها أصبحت مديرة الشركة التي لا تذكر عنها إلا كونها موظفة عادية بها

و تنبهر ليكسي بالحياة التي من المفترض ان تكون حياتها , فهيّ لديها منزل لا يوجد مثله من حيث الشكل و الأثاث, و لديها وظيفة لم تكن لتحلم بها. تحاول ليكسي ان تتذكر ما الذي أتى بها إلي هنا و كيف تغيرت حياتها هكذا فلا تعرف,فقط هيّ في حلم جميل

عندما حاولت ليكسي الاتصال بصديقاتها التي كانت حسب ذاكرتها معهم بالأمس تجد نفوراً منهم, تجد أن صلتها بهم قد انقطعت تقريباً, و تكتشف بعد ذلك أنها عندما أصحبت مديرتهيم تحول سلوكها من صديقة إلي مديرة لا يطيقها أحد ممن حولها

تحول حلم ليكسي الجميل إلي لغز, فقد أصبح العديد من الناس حولها يستنكرون ما تفعله و يستغربونه, يستغربون ذلك على ليكسي المديرة بينما ترى هيّ في ذلك طبيعتها, حتى في أبسط الأشياء مثل حبها للشيكولاته الذي يراه الزوج إفساد لما ظلت عليه من المحافظة على قوامها لسنوات

السؤال الذي تطرحه القصة هو سؤال تسأله ليكسي لذاتها طوال الوقت, ما الذى حول الشخصية العادية البسيطة ليكسي إلي ما هيّ عليه الآن, ما الذي غير علاقتها بصديقاتها و كيف تغيرت علاقتها بأشياء كثيرة كانت تحبها فأصبحت تكرهها و العكس صحيح, كيف تغيرت صفات شخصيتها هكذا كما يروي لها من حولها. تصر ليكسي على معرفة ما حدث حتى تتضح رؤيتها و تعرف حقيقة ما تغير في حياتها

هل يحدث هذا في حياتنا, هل إذا استيقظت اليوم لتجد انك في الماضي هل ستستنكر على ذاتك بعض أفعال؟, هل ستستغرب أسلوب حياتك مدعياً أن هذا ليس ما كنت اصبو إليه؟

ليكسي استعادت المسار الذي تراه صحيحاً في روايتها فمذا انت فاعل في روايتك؟

*Remember Me? by Sophie Kinsella

1 comment:

insomniac said...

i like the idea of the book! i am getting it isA :)

i like the post, but i still can't find words that serve as a comment about its content

may be some day!